قصتنا

“مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة”. و مشوارنا بدأ بـ وجبة صغيرة.

صيف 2015 في شهر رمضان شاركنا في توزيع وجبات إفطار صائم في جنوب جدة مثل كل سنة، ولفت انتباهنا بعد كل هذه السنين أنه حال المجتمع ما تغير ابدا ! و السؤال كان كيف ممكن نخدم و نطور المجتمع في مجال علمنا كطلاب هندسة؟

اتفقنا ان التعليم أكثر قضية لها أثر مستدام على مجتمعنا و الطريقة الأمثل للتأثير على أكبر شريحة من المستفيدين. و من هنا بدأ مشوارنا بأول مبادرة لترميم مدرسة في حي الجامعة.. إتباعا لمقولة ” اعط رجلا سمكة فتطعمه ليوم واحد؛ علم رجلا كيف يصطاد السمك تطعمه مدى الحياة.”… و كلنا امل ان الاثر ما يوقف هنا، و ان طلاب مدارسنا في يوم يصبحوا السبب في تطوير مجتمعاتهم و استمرار عجلة العطاء.

الحمدلله بعد إتمام أول مدرسة خلال اجازة الصيف، وفي يوم الافتتاح مشاعر السعادة الي وصلت لنا من فرحة الطلاب والمعلمات كانت الحافز لاستمرار امتد 5 سنوات، واجهنا خلالها الكثير من العقبات و المصاعب ولكن بعد كل مشروع كان يتجدد فينا هذا الشغف.

2020 كانت نقطة التحول، فبعد ما توجت جهودنا بالفوز بجائزة الملك خالد كبرت المسؤولية وبدأنا نشتغل على تطوير واستدامة هذه المبادرة. توصلنا لقرار تطوير احياء من مبادرة تطوعية الى مؤسسة اجتماعية. 

مكملين على نفس الأهداف و القيم باذن الله، و حابين تكونوا جزء بالفصل القادم من حكاية إحياء..

 

“مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة”. و مشوارنا بدأ بـ وجبة صغيرة.

صيف 2015 في شهر رمضان شاركنا في توزيع وجبات إفطار صائم في جنوب جدة مثل كل سنة، ولفت انتباهنا بعد كل هذه السنين أنه حال المجتمع ما تغير ابدا ! و السؤال كان كيف ممكن نخدم و نطور المجتمع في مجال علمنا كطلاب هندسة؟

اتفقنا ان التعليم أكثر قضية لها أثر مستدام على مجتمعنا و الطريقة الأمثل للتأثير على أكبر شريحة من المستفيدين. و من هنا بدأ مشوارنا بأول مبادرة لترميم مدرسة في حي الجامعة.. إتباعا لمقولة ” اعط رجلا سمكة فتطعمه ليوم واحد؛ علم رجلا كيف يصطاد السمك تطعمه مدى الحياة.”… و كلنا امل ان الاثر ما يوقف هنا، و ان طلاب مدارسنا في يوم يصبحوا السبب في تطوير مجتمعاتهم و استمرار عجلة العطاء.

الحمدلله بعد إتمام أول مدرسة خلال اجازة الصيف، وفي يوم الافتتاح مشاعر السعادة الي وصلت لنا من فرحة الطلاب والمعلمات كانت الحافز لاستمرار امتد 5 سنوات، واجهنا خلالها الكثير من العقبات و المصاعب ولكن بعد كل مشروع كان يتجدد فينا هذا الشغف.

2020 كانت نقطة التحول، فبعد ما توجت جهودنا بالفوز بجائزة الملك خالد كبرت المسؤولية وبدأنا نشتغل على تطوير واستدامة هذه المبادرة. توصلنا لقرار تطوير احياء من مبادرة تطوعية الى مؤسسة اجتماعية. 

مكملين على نفس الأهداف و القيم باذن الله، و حابين تكونوا جزء بالفصل القادم من حكاية إحياء..

 

 

 

 

 

“مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة”. و مشوارنا بدأ بـ وجبة صغيرة.

صيف 2015 في شهر رمضان شاركنا في توزيع وجبات إفطار صائم في جنوب جدة مثل كل سنة، ولفت انتباهنا بعد كل هذه السنين أنه حال المجتمع ما تغير ابدا ! و السؤال كان كيف ممكن نخدم و نطور المجتمع في مجال علمنا كطلاب هندسة؟

اتفقنا ان التعليم أكثر قضية لها أثر مستدام على مجتمعنا و الطريقة الأمثل للتأثير على أكبر شريحة من المستفيدين. و من هنا بدأ مشوارنا بأول مبادرة لترميم مدرسة في حي الجامعة.. إتباعا لمقولة ” اعط رجلا سمكة فتطعمه ليوم واحد؛ علم رجلا كيف يصطاد السمك تطعمه مدى الحياة.”… و كلنا امل ان الاثر ما يوقف هنا، و ان طلاب مدارسنا في يوم يصبحوا السبب في تطوير مجتمعاتهم و استمرار عجلة العطاء.

الحمدلله بعد إتمام أول مدرسة خلال اجازة الصيف، وفي يوم الافتتاح مشاعر السعادة الي وصلت لنا من فرحة الطلاب والمعلمات كانت الحافز لاستمرار امتد 5 سنوات، واجهنا خلالها الكثير من العقبات و المصاعب ولكن بعد كل مشروع كان يتجدد فينا هذا الشغف.

2020 كانت نقطة التحول، فبعد ما توجت جهودنا بالفوز بجائزة الملك خالد كبرت المسؤولية وبدأنا نشتغل على تطوير واستدامة هذه المبادرة. توصلنا لقرار تطوير احياء من مبادرة تطوعية الى مؤسسة اجتماعية. 

مكملين على نفس الأهداف و القيم باذن الله، و حابين تكونوا جزء بالفصل القادم من حكاية إحياء..

 


شارك

إحياء هي مؤسسة اجتماعية متخصصة في تصميم البيئات التعليمية. تأسست عام 2015 في مدينة جدة كمبادرة اجتماعية ،

اتصل بنا:
966123456789

8533 Al Batha, Al Faisaliyyah, Jeddah
23442 2170, Saudi Arabia